صعوبات التعلم عند الأطفال

لطيفه
  • مشاركة من:
  • لطيفه | August 31, 2014
  • التصنيف:
  • طفلك
  • الزيارات:
  • 2687

أرسل إلى صديق

إذا كنت مشترك من قبل إنقر هنا للدخول إلى حسابك.  إنضم الان للحصول على حساب مجاني
النجاح في الدراسة هدف يطمح إليه كل من الأباء، الأمهات والمعلمين، بالإضافة إلى الطلاب أنفسهم، إلا أن هذا الهدف قد يصعب تحقيقه نتيجة إلى أسباب ليس لها علاقة بإهمال الطالب لدروسه بشكل متعمد، و لكن يكمن السبب بصعوبات تعليمية خارجة عن إرادة الطفل، والتي تمنعه من التقدم والنجاح في الدراسة. لذلك ارتأينا في هذا المقال إلى تسليط الضوء على تعريف صعوبات التعلم و بعد الأسباب والحلول التي قد تساعد الأباء والأمهات على تقديم يد العون لأطفالهم و مساعدتهم لتجاوز هذه المشاكل و تحقيق الأهداف المرجوة من العملية التعلمية.

من هو الطفل الذي يعاني صعوبات التعلم؟
هو طفل لا يعاني اعاقة عقلية او حسية (سمعية او بصرية) او حرمانا ثقافيا او بيئيا او اضطرابا انفعاليا بل هو طفل يعاني اضطرابا في العمليات العقلية او النفسية الاساسية التي تشمل الانتباه والادراك وتكوين المفهوم والتذكر وحل المشكلة يظهر صداه في عدم القدرة على تعلم القراءة والكتابة والحساب وما يترتب عليه سواء في المدرسة الابتدائية او فيما بعد من قصور في تعلم المواد الدراسية المختلفة لذلك يلاحظ الآباء والمعلمون ان هذا الطفل لا يصل الى نفس المستوى التعليمي الذي يصل له زملاؤه من نفس السن على الرغم مما لديه من قدرات عقلية ونسبة ذكاء متوسطة او فوق المتوسطة.

قائمة العلامات السلوكية لذوي صعوبات التعلـّم Behavioral Characteristics of Learning Disabled Learning Disability:

- السلوك الاندفاعي المتهور
- النشاط الزائد
- الخمول المفرط
- الافتقار إلى مهارات التنظيم أو إدارة الوقت
- عدم الالتزام والمثابرة
- التشتت وضعف الانتباه
- تدني مستوى التحصيل
- ضعف القدرة على حل المشكلات
- ضعف مهارات القراءة
- قلب الحروف والأرقام والخلط بينهما
- تدني مستوى التحصيل في الحساب
- ضعف القدرة على استيعاب التعليمات
- تدني مستوى الأداء في المهارات الدقيقة ( مثل الكتابة بالقلم و تناول الطعام و التمزيق، والقص، والتلوين، والرسم .... )
- التأخر في الكلام أي التأخر اللغوي
- وجود مشاكل عند الطفل في اكتساب الأصوات الكلامية أو إنقاص أو زيادة أحرف أثناء الكلام
- ضعف التركيز
- صعوبة الحفظ
- صعوبة التعبير باستخدام صيغ لغوية مناسبة
- صعوبة في مهارات الرواية
- استخدام الطفل لمستوى لغوي أقل من عمره الزمني مقارنة بأقرانه
- صعوبة إتمام نشاط معين وإكماله حتى النهاية
- صعوبة المثابرة والتحمل لوقت مستمر (غير متقطع)
- سهولة التشتت أو الشرود، أي ما نسميه السرحان
- ضعف القدرة على التذكر / صعوبة تذكر ما يُطلب منه (ذاكرته قصيرة المدى)
- تضييع الأشياء ونسيانها

مراحل تشخيص صعوبات التعلم:

1- التعرف على الطلاب ذوي الأداء التحصيلي المنخفض
2- ملاحظة سلوك الطالب في المدرسة
3- التقويم غير الرسمي لسلوك الطالب
4- قيام فريق الأخصائيين ببحث حالة الطالب
5- كتابة نتائج التشخيص
6- تحديد الوصفة العلاجية أو البرنامج العلاجي المطلوب

اهلية القبول في برامج صعوبات التعلم


- أن يكون لدى الطالب تباين واضح بين مستوى تحصيلة الأكاديمي في احد الجوانب التالية: التعبير اللفظي،الاصغاء،الاستيعاب اللفظي،الكتابة ،القراءه،استيعاب الماده المقروءة،العد،الاستدلال الرياضي او ان يكون لديه اضطراب في احدى العمليات النفسي مثل الذاكرة ،الانتباه،التفكير الادراك
- أن لا تكون الصعوبات ناتجة عن أعاقة عقلية، اضطراب سلوكي، اسباب حسية او اية اخرى لها علاقة بعدم ملائمة ظروف التعلم او الرعايه الاسرية
- أن يثبت أن الخدمات التربوية العادية غير ملائمة او قليله الفاعليه في تعليم هولاء الطلاب مما يتطلب توفير خدمات تربوية خاصه
- أن يكون قد تم تشخيص الطالب من قبل فريق متخصص
- موافقة اللجنه الخاصه بقبول وتصنيف الطلاب الذين لديهم صعوبات تعلم ويرأسها مدير المدرسة اومن ينوب عنه ويشترك فيها كل من معلم التربية الخاصة (مسار صعوبات تعلم)،المشرف على برنامج التربية الخاصة، معلم الفصل العادي، معلم تدريبات سلوكية (أخصائي نفسي)، مرشد طلابي او أخصائي اجتماعي،ولي امر الطالب إن امكن والطالب إن أمكن أيضاً.

توجيهات و نصائح للوالدين والأهل:

- ينبغي تخصيص أوقات محددة من النهار ليعمل فيها الوالد والوالدة مع ابنهم صاحب المشكلة
- يجب أن تكون فترأت العمل قصيرة، في البداية ومن ثم يمكن تمديدها تدريجيا ومن المفيد أن ينتهي العمل مع الابن حين يبلغ ذروة شعوره بالنجاح، مع الحرص على عدم دفعه الى حافة الشعور بالفشل.
- ينبغي تحلي الوالد والوالده بالصبر والموضوعية (بعيدآعن العواطف) قدر المستطاع ولتكن نغمة صوتيهما هادئة وحازمة عند الكلام مع الطفل.
- ينبغي الحرص على أن تكون التوجيهات والأوامر قصيره وبسيطة، بحيث يستوعبها الابن بسهوله.
- اذا شكل الابن من صعوبة في اداء احد التدريبات او ألأعمال ينبغي الانتقال به الى تدريب أسهل ثم يعاد الى التدريب السابق (بعد تعديله) حتى يشعر بقدرته على النجاح في ذلك العمل
- ينبغي معرفة قدرات الابن وكذالك جوانب ضعفه معرفة تامة، ولايجوزالاستمرار في مطالبته بمهمات (اوتدريبات) سهله جدآ بل لابد من التحديات لاثارة اهتمامه
- لابد من الثناء (الإجابية) على الابن حين يوفق في اداء عمل ما مهما بدا بسيطا كما لايجوز التركيز على مظاهر الفشل (السلبية).
- يجب على الوالد والوالده أن يستمتع مع ابنه أثناء التدريب حتى يشعر بالمتعة والعمل معه
- يستحسن أتباع الاسلوب التشجيعي فيقال مثلا (يمكنك أن تتعلم ولو أن ذلك قد يبدو بطيئا في البدايه ولكن اطمئن فأنا معك في هذا الامر إلى أن تتعلمه وتتقنه)
- أن يكون الوالد والوالده رحيماً بنفسه فأنها ليسا مسئولان في الأصل عن وجود صعوبات تعلم عند طفلهما وليس بالامكان معالجة الأمور في الحال. فمن طبيعة الإنسان أن ينفذ صبره أحياناً فيحس الوالد برغبة بالتوقف عن مساعدته
- عند تعليمة يفضل استخدام وسائل ليسهل عليه تعلمه

إحدى الوسائل التعلمية لتركيب الكلمات من الحروف


ملاحظة:
مهما الطالب وصل لمرحله معينه كل ماتزيد من حد صعوبة التعلم عنده، ينتهي به الامر بعدم الاستجابة للعملية التعليمية و بالتالي يؤدي ذلك الى كره المدرسة و التعليم، لذلك التشخيص المبكر في المرحلة الابتدائيه مهم جدا لحل المشكله و بحيث هل يحتاج لبرنامج صعوبات التعلم ! تساعدة على التخلص من هذه المشكله و تساعده أيضاً على التعلم و حب المدرسة و العملية التعليمية بشكل عام

التعليقات

هل ترغب في إضافة تعليق؟

إذا كنت مشترك من قبل إنقر هنا للدخول إلى حسابك.  إنضم الان للحصول على حساب مجاني
  • اسعدنا مرورك أخ جابر

    فريق عمل كل بيت فريق عمل كل بيتبتاريخ December 25, 2014

  • معلومات مفيدة. شكراً للمجهود الطيب🌹

    Commentsuser Commentsuserبتاريخ December 24, 2014

  • شكرا لمتابعتك يا سعاد و يسعدنا أن مواضيع كل بيت تنال اعجابكم بانتظار أن نسمع رأيكم دائما

    فريق عمل كل بيت فريق عمل كل بيتبتاريخ September 05, 2014

  • بارك الله فيكم موضوع قيم و مفيد جدا للاولياء خاصة انني اعاني نفس المشكلة مع ابنتي

    Commentsuser Commentsuserبتاريخ September 05, 2014

© جميع الحقوق محفوظة، كل بيت ٢٠١٤